مطار حلب يستقبل رحلة أمستردام - بتافيا (جاكرتا)
مطار حلب يستقبل رحلة أمستردام - بتافيا (جاكرتا)

مطار حلب يستقبل رحلة أمستردام - بتافيا (جاكرتا)

ناهد كوسا

حطّت أول طائرة مدنيّة " فوكر-7 Fokker " (من الخطوط الجوية الملكية الهولندية KLM) في مطار مدينة #حلب، قادمة من أمستردام، في مطلع شهر تشرين الأول/ أكتوبر من عام 1924، خلال رحلة دولية تتألف من 21 محطة، لتصل في نهاية المطاف إلى المستعمرة الهولندية بتافيا (جاكرتا) في الهند الشرقية (أندونيسيا)، بعد مرورها فوق ألمانيا و بلغاريا و سورية و العراق و إيران والهند، قاطعة مسافة 16 ألف كم. ... أما ما حملته هذه الرحلة .. فهو بضعة أكياس من الطرود البريدية ! * تعتبر هذه الرحلة "تاريخية" في عالم الطيران المدني - في ذلك العصر - نظراً لجلوس طاقم الطائرة، المؤلف من ثلاثة طيارين، ضمن غرفة قيادة مغلقة، و لها سقف ! ... و تستطيع هذه الطائرة التحليق لمدة عشرة ساعات، دون توقف .. أين حطّت الطائرة في حلب، وما هي إحداثيات هذه المنطقة ؟ هل من يعلم ؟ صور و مستندات تاريخية، في منشور آخر، عن مطار حلب. و من موسوعة حلب المقارنة للعلّامة #الأسدي : شاهدتْ حلب أول طيّارة عثمانية سنة 1913 . و يضيف الأسدي : و مضيتُ إلى جبل السنّ قرب قلعة الشريف تمسك بيدي أمّي، و الناس كلهم يلهجون بعبارات الإستغراب و التكذيب، مع توزيع القصائد تقول : يا شلون ؟ خيّو ! يا شلون ؟ في السما طاير بالون ! وفي إحصاء #الموسوعة (النسخة الورقية، المجلّد الخامس، ص 305) : عدد الطيّارات في مطار حلب سنة 1960 هو 822 هابطة و مثلها مقلعة. * إليكم المصدر بعدة لغات : https://www.iflymagazine.com/…/ju…/blueworld-1sthollandindie

الكاتب : ناهد كوسا