حلب مدينة القلعة الرابضة   ::  مطار حلب يستقبل رحلة أمستردام - بتافيا (جاكرتا)   ::  كلمة جمعية العاديات في مؤتمر اليونسكو التنسيقي التقني   ::  عودة إلى جامع حلب الأموي   ::  نتائج اجتماع اليونسكو في بيروت من 1 إلى 3 آذار:   ::  
 
   الرئيسيــة
   اتصل بنـا
   خريطة الموقع
   فروع الجمعية
   عاديات حلب
 
   الرحلات والزيارات
   العاديات في وسائل الاعلام
   النشاط الاجتماعي
 
   النظام الداخلي
   شروط الانتساب
   أخبار الفروع
 
   مجموعة فهارس المكتبة
   كتب ومراجع حديثة
   كتب PDF
 
   صور نشاطات العاديات
   معرض الصور الفوتوغرافي
 
كلمة / جملة البحث
 
   مواقع صديقة
 
 
كتاب حلب مطلع القرن العشرين
كتاب حلب مطلع القرن العشرين

كتاب حلب مطلع القرن العشرين

كتاب يبحث تاريخ حلب الديموغرافي والاجتماعي والمدني والاقتصادي والثقافي, للمؤلف محمد قجة, طبع في حلب عام 2006, بمناسبة حلب عاصمة للثقافة الاسلامية, يتكون من80صفحة(17×25)سم, يذكر حلب بصفاتها ومعانيها وافعالها, حلب المحروسة, وحلب الشهباء, وحلب التاريخ القديم المتصل المتجدد, حلب مركز الاقتصاد والتجارة والصناعة, حلب التسامح والفكر والفن والعراقة والاصالة, ويضم جداولا تفصيلية عن مجريات الاحداث التاريخية الواقعة في تلك الفترة.

ويذكر الكتاب عن حلب في رقم ماري وايبلا منذ الالف الثالث قبل الميلاد مزدهرة, استولى عليها الاكاديون وكان اول تخريب حربي لمدينة حلب, حلب نهضت من تحت الانقاض وعادت مملكة مزدهرة في الالف الثاني ق.م, واصبحت عاصمة دولة يمحاض العمورية ولها علاقات تجارية مع الممالك العمورية الاخرى(ماري – كركميش – بابل – اشور) وتتميز بمينائها النهري الهام (ايمار) في تجارتها الممتدة عبر الفرات وصولا الى الخليج عب المدن العمورية.

وجاء التدمير الثاني لمدينة حلب على يد الحثيين, وازالوا مملكة يمحاض من الوجود في الالف الثاني ق.م, ولكن عادت لتصبح مركزا حثيا دينيا واقتصاديا هاما, ومن جديد يتم تدمير حلب عام 853ق.م, على يد الاشوريين , ويد خلها الكلدانيون 612ق.م, ويدمرها الفرس 540قزم, وتدخل تحت الاحتلال الاغريقي 332ق.م, فاطلقوا عليها تسمية بيروا, وتعاقبت عليها الإمبراطوريات السلوقية فالرومانية فالبيزنطية حتى الفتح الاسلامي 636ميلادي, من خلال تلك العصور بقيت حلب تشكل المركز الاقتصادي العالمي , وبقيت طريقا تجاريا اجباريا تمر به القوافل في طريقها من الشرق الاقصى الى اوربا ومن شبه الجزيرة العربية الى البحر الاسود.

وخلال الفترة الاسلامية المتتابعة (الاموية والعباسية) كانت حلب واحدة من المدن الكبرى, ومركزا دفاعيا متقدما مع الدولة البيزنطية, وبلغت ذروة عظمتها السياسية والفكرية ايام سيف الدولة الحمداني, وتعرضت للتدمير خلال حروبه مع البيزنطيين حينما تمكن نقفور فوكاس من احتلالها وتدميرها, وكعادتها تقوم حلب من تحت الانقاض وتستأنف دورة الحياة, وتتألق من جديد ايام الايوبين عمرانيا واقتصاديا, وعلى يد الظاهر غازي بن صلاح الدين, اعيد بناء القلعة والاسوار والابراج والابواب وعدد من المدارس والمساجد, وتميز عهد الظاهر غازي بالتبادل التجاري الاقتصادي مع اوربا زمن الصليبين, وتم عقد اول اتفاقية تجارية مع البندقية, ويأتي الدمار الاول الهائل على يد هولاكو المغولي 1260م, والدمار الثاني على يد تيمور لنك المغولي 1400م.

الى جانب تخريب ودمار حلب الناجم عن الغزوات والحروب, تعرضت الى عدد من الزلازل عبر تاريخها الطويل, واهمها زلزال 1822م, الذي دمر اكثر من نصف مباني المدينة, وتعرضت ايضا الى اشد الطواعين فتكا 1340م. ويندر ان تجد مدينة تعرضت لكل تلك الموجات المدمرة من حروب وزلازل وأوبئة, واستمرت حية متفتحة قوية, بينما نجد ان كثيرا من المدن المماثلة قد طواها النسيان بعد تدميرها.

اصبحت حلب في العهد العثماني مدينة تتوسط امبراطورية متنامية الاطراف, وانتقلت من مدينة ثغور دفاعية الى مركز تجاري واقتصادي عالمي, وترسخ دورها كطريق بري محوري حاسم, ولكنها تأثرت بافتتاح قناة السويس1869م. وقبل ذلك بعدة قرون تأثرت تجارة حلب باكتشاف البرتغاليون رأس الرجاء الصالح , ولكنها عادت للازدهار, وادى التوسع التجاري السريع الى تطور كبير في المرافق التجارية والاقتصادية, فتوسعت رقعة الاسواق المسقوفة واصبح طولها 15كم وبذلك حلب اكبر مجمع تجاري من نوعه في العالم, وكذلك شمل التوسع الكبير في الخانات 80 خان اكانت تستقبل قوافل من اربعة الاف جمل مع رجالها وحراسها, وتواجدت القيساريات وهي الورش الصناعية (نول الحرير) الملحقة بالخانات والمكملة للدور الاقتصادي للمدينة, اضافة لوجود عدد كبير من القنصليات والجاليات الاجنبية, وعقدت اتفاقيات ومعاهدات تجارية معها, وظهرت أحياء في حلب تمثل الدور المتميزة بالترف الاقتصادي والازدهار التجاري والعمراني, منها الفرافرة والبياضة والجلوم والعقبة والجديدة.. ثم الجميلية والعزيزية , ويرافق هذا التطور ازدهارا فنيا في الموسيقى والطرب فاشتهرت حلب بالموشح الحلبي والقدود الحلبية والموال الحلبي... هذا ثمرة الازدهار الاقتصادي والعمراني الكبير الذي شهدته مدينة حلب. ولاتزال تحتفظ بخصائصها هذه حتى اليوم رغم الظروف التي مرت عليها.

واخيرا : اكتب كلمات فيما قرات عن كتاب جامع شامل يقتضب اهم المعلومات, ويتابع الاحداث التاريخية, مبينا ان حلب لوحة من فسيفساء الطوائف والاقليات تعايشت معا في مدينة احتضنتهم كأنها الام ترعى اولادها, لكل ولد له خصوصيته ونشاطه الاجتماعي والديني والثقافي, ويحترم الاخر والجميع تحت سقف الوطن الواحد, ويحدثنا عن حلب التي وقعت في ازمات كبيرة وصلت الى خرابها ودمارها ونهايتها لكنها استعادت قوتها وعافيتها مرات ومرات, ولا ندري هل يمكن ان نقول ان هناك شيء ما في تراب هذه الارض تجعل من هذا الانسان الحلبي يظل واقفا شامخا, مهما اجتزعت منه اطرافه, بالرغم من الظروف والمتغيرات القاسية, فهو يعود ليمد جزورا اخرى هنا وهناك, لتعود الحياة اليه من جديد وإلى مدينته التي عشقها بشرا وحجر, انها حلب المحروسة المدينة المتجددة دوما عبر التاريخ...

تقديم الدكتور محمد خواتمي

الكاتب : الدكتور محمد خواتمي
كتب ومراجع حديثة اضيف من قبل : Dr M.Khawatmi 2015-01-14 16:00:00
 
 
 
مواضيع اخرى ضمن  كتب ومراجع حديثة
» كتاب ﺳﻮﺭﻳﻪ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺳﻨﻪ ﺛﻘﺎﻓﻪ
كتاب ﺳﻮﺭﻳﻪ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺳﻨﻪ ﺛﻘﺎﻓﻪ الدكتور علي القيم كتاب ﺳﻮﺭﻳﻪ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺳﻨﻪ ﺛﻘﺎﻓﻪ
غلاف كتابه ﺍﻟﺬﻱ ﻭﺿﻌﻪ ﻟﻴﻜﻮﻥ ﺍﺟﻤﻞ ﻫﺪﻳﻪ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﻭﺯﺍﺭﻩ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻪ ﻟﻜﻞ ﻋﺎﻟﻢ ﻭﺑﺎﺣﺚ ﻭﺩﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻲ ﻳزور ﺳﻮﺭﻳﻪ .ﻭﻟﻴﻜﻮﻥ ﺑﻤﺜﺎﺑﻪ ﺍﻟﺴﻔﻴﺮ ﺍﻟﻤﻌﺒﺮ ﻋﻦ ﺣﻀﺎﺭﺗﻬﺎ ﻭﻓﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﺛﻘﺎﻓﺘﻬﺎ ﺍﻟﻐﻨﻴﻪ ﺍﻟﺴﺎﻣﻘﻪ...
ﻳﻘﻊ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻓﻲ 310 ﺻﻔﺤﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻂﻊ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻭﻗﺪ ﻃﺒﻊ ﻋﻠﻰ ﻭﺭﻕ كلاﺳﻴﻪ .ﻏﺮﺍﻣﺎﺝ 120 ﻭﺯﻭﺩ ﺑﺎﻟﺼﻮﺭ ﺍﻟﻤﻠﻮﻧﻪ ﻭﺍﻟﻤﺨﻂﻂﺎﺕ ﻭﺍﻟﺮﺳﻮﻡ ﺍﻟﺘﻮﺿﻴﺤﻴﻪ الرائعه ,.
المزيد
» كتاب رمضان في التراث الشعبي
كتاب رمضان في التراث الشعبي عمر مهملات كتاب يبحث في عادات وتقاليد في مدينة حلب, تأليف الصحفي عمر مهملات, طبع 2011 حلب دار البيروني للطباعة والنشر, يتكون من288 صفحة (17×24)سم, يسلط المؤلف الأضواء على عبارة شهر رمضان جميلة حلوة لطيفة, لها مقوماتها ومضامينها والفلسفة الخاصة بها, يسلط الضوء على الاستعداد للشهر الفضيل والتأهب لرؤية هلال رمضان, والمسحر ومدافع رمضان, وما يتخلل لياليه من عبادات والعاب وتسليات ترفيهية المزيد
» كتاب الوحدة الوطنية السورية!!
كتاب الوحدة الوطنية السورية!! دكتور خواتمي كتاب يوثق الزيارة التاريخية لقداسة البابا يوحنا بولس الثاني الى سورية 2001, اعداد وتوثيق مازن يوسف صباغ, اصدار دار مي للنشر دمشق سوريا عام 2001, قياس 17×25سم عدد صفحاته1472, يتناول بداية فصوله مراحل من التاريخ السوري, ثم قسم يتناول وقائع وتفاصيل زيارات يومية بعنوان سوريا ترحب بقداسة البابا يوحنا بولس الثاني المزيد
» مجلة ثقافتنا للدراسات والبحوث
مجلة ثقافتنا للدراسات والبحوث كتب فيها الاستاذ محمد قجة مجلة دورية علمية فصلية متخصصة في استئناف مسيرة الحركة الحضارية, نشر العدد9 عام 2006, بمناسبة حلب عاصمة الثقافة الاسلامية, ومن عناوينها (من حلب الى اصفهان) عاصمتان للثقافة الاسلامية, كتب فيها الاستاذ محمد قجة, يذكر انه لم يكن اختيار منظمة المؤتمر الاسلامي لمدينتي حلب وأصفهان مصادفة المزيد
 
العدد 1 سنة 2012 العدد 1 سنة 2012
   أعداد مجلة العاديات
 
December - 2017
Sa Su Mo Tu We Th Fr
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :

اشتراك
الغاء الاشتراك
 
1152804