حلب مدينة القلعة الرابضة   ::  مطار حلب يستقبل رحلة أمستردام - بتافيا (جاكرتا)   ::  كلمة جمعية العاديات في مؤتمر اليونسكو التنسيقي التقني   ::  عودة إلى جامع حلب الأموي   ::  نتائج اجتماع اليونسكو في بيروت من 1 إلى 3 آذار:   ::  
 
   الرئيسيــة
   اتصل بنـا
   خريطة الموقع
   فروع الجمعية
   عاديات حلب
 
   الرحلات والزيارات
   العاديات في وسائل الاعلام
   النشاط الاجتماعي
 
   النظام الداخلي
   شروط الانتساب
   أخبار الفروع
 
   مجموعة فهارس المكتبة
   كتب ومراجع حديثة
   كتب PDF
 
   صور نشاطات العاديات
   معرض الصور الفوتوغرافي
 
كلمة / جملة البحث
 
   مواقع صديقة
 
 
"تكية الكيزواني" هي أحد أبرز المعالم الدينية التاريخية في مدينة حلب
"تكية الكيزواني" هي أحد أبرز المعالم الدينية التاريخية في مدينة حلب

"تكية الكيزواني" هي أحد أبرز المعالم الدينية التاريخية في مدينة حلب
الدكتور نور الدين التنبي


 وهي مرتفعة يتم الصعود إليها بدرجات وتمتاز بمنارتها ذات الأقراص التزيينية الجميلة، ويبدو أنها كانت جامعاً قديماً جُدّد في الفترة العثمانية.لقد كانت "تكية الكيزواني" في الأصل مسجداً ثم جامعاً، ويزعم العامة من الناس بأنّ بانيها هو الشيخ "علي الكيزواني" ولكن ذلك غير صحيح فالكيزواني سكن فيها فنسبت إليه، وهو "أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد الحموي الكيزواني الصوفي الشاذلي" العابد والمسلك والمربي.

تقع "تكية الكيزواني" في "حي العقبة"- "حارة الدادا"- "زقاق الكيزواني" وذلك في مرتفع عال بين "الزاوية الكمالية" و"جامع القيقان" وتبلغ مساحتها الكلية 420 مترا مربعا أما المبني منها فتبلغ مساحته 300 متر مربع».

«"تكية الكيزواني" هي بناء صغير مرتفع ذو جدران عالية يُصعد إليها من الجهة الجنوبية بدرج مرتفع وله صحن فسيح حسن يشرف على المساكن القبلية من مدينة "حلب" حيث يُرى منه منظراً حسناً نظراً لارتفاعه، وله منارة ذات مقطع دائري فوق قاعدة مربعة بشرفة دائرية على مقرنصات، خُرّب أعلاها /أي المنارة/ في الزلزلة الكبرى التي حصلت في العام 1237 هجرية و1822 ميلادية وقُطّعت من نصفها، وبقيت خربة إلى العام1341 هجرية و1922 ميلادية حيث عمّرها متولي الجامع الحاج "أحمد صهريج"».

«تضم التكية قبلية فسيحة تُقام فيها صلاة الجمعة وهي ذات سقف مهدي وغربيها من الداخل إيوانان سقفهما مهدي وبداخلها منبر خشبي تقليدي، وكان لها باب جميل موجه جنوباً هدمه بعض الناس وأعاده على 
تكبير الصورة
المئذنة، من الطراز العثماني
 غير صورته الأولى، والظاهر أنّ هذا الجامع قديم بدليل حجرة ظهرت في بئره مكتوب فيها أنّ نصف "سوق الحرير" في "سرمين" وقف عليه، وقد ذكر هذه التكية المؤرخ "أبو ذر" على أنها مسجد بدرب يُعرف قديماً بدرب المغاربة وهو غير نافذ، وهو مسجد نزه في قبليته مناظر تشرف على قبلي البلدة وما والاها.

تحمل واجهة التكية عدة نقوش، يشير أحدها إلى حجرة تحت منارتها إلى أنّ بانيها- والصحيح مجددها- هو الوجيه "يوسف بن أحمد الحافظ" في عهد السلطان العثماني "سليمان القانوني" في العام 928 هجرية و1521 ميلادية، والكتابة:

طلب الغفران من رب رحيم/ يوسف في مصره عدل أمين

ابن أحمد الحافظ في عصره / قد حوى فضلاً وعلماً ودين

صاحب الخيرات في أيامه/ جدد بيتاً لقوم عابدين

أنزل الرحمن آياته / أدخلوها بسلام آمنين

في دولة سلطان الزمان / سليمان له فتح مبين

كتب تاريخها بالأبجدية / الألف واللام والطاسين

كما توجد غيرها من النقوش، ومنها: مدد يا سيدي محمد بهاء الدين نقشبند، توكلت على الله».

الكاتب : الدكنور نور الدين التنبي
نشاط حلب الثقافي اضيف من قبل : Dr M.Khawatmi 2017-02-14 19:43:11
 
 
 
مواضيع اخرى ضمن  نشاط حلب الثقافي
» حلب مدينة القلعة الرابضة
حلب مدينة القلعة الرابضة د. خواتمي ترقب الدهر وهو يمر على سفوح قلعتها وهي شامخة راسخة عاتية عالية, حلب مدينة الاسواق الفريدة, والجوامع والكنائس والمحبة والتسامح, حلب مدينة الحرير والتوابل والتجارات تصل الشرق بالغرب, حلب يتدفق اليها الناس من كل حدب وصوب, حلب في قلعتها تستيقظ القرون السالفة وتعطي من حجارتها اخبار الاف السنين راقدة تحت ترابها الذي راكمته الحروب والزلازل. حلب في قلعتها احجار الصوان من الالف السابع قبل الميلاد.. المزيد
» مطار حلب يستقبل رحلة أمستردام - بتافيا (جاكرتا)
مطار حلب يستقبل رحلة أمستردام - بتافيا (جاكرتا) ناهد كوسا حطّت أول طائرة مدنيّة " فوكر-7 Fokker " (من الخطوط الجوية الملكية الهولندية KLM) في مطار مدينة #حلب، قادمة من أمستردام، في مطلع شهر تشرين الأول/ أكتوبر من عام 1924، خلال رحلة دولية تتألف من 21 محطة، لتصل في نهاية المطاف إلى المستعمرة الهولندية بتافيا (جاكرتا) في الهند الشرقية (أندونيسيا)، بعد مرورها فوق ألمانيا و بلغاريا و سورية و العراق و إيران والهند، قاطعة مسافة 16 ألف كم. ... المزيد
» كلمة جمعية العاديات في مؤتمر اليونسكو التنسيقي التقني
كلمة جمعية العاديات في مؤتمر اليونسكو التنسيقي التقني تميم قاسمو تأمل الجمعية أن يتم التركيز في أعمال هذه الندوة على ترسيخ آلية سليمة للتنسيق بين الجهات العاملة في حلب القديمة سواء كانت رسمية أو أهلية. كذلك في أن يتم وضع سياسة مدروسة للتعامل مع الدمار الهائل مبنية على تسهيل الإجراءات دون الإخلال بالمعايير المعتمدة، واعتماد برامج تدريبية جدية في مدينة حلب للارتقاء بمستوى المهنيين والحرفيين، وأن يتم وضع الأولويات بحيث تخدم تشجيع عودة الفعاليات السكانية والاقتصادية، وأن يعطى التواصل العميق مع تلك الفعاليات الأهمية التي يستحقها، المزيد
» عودة إلى جامع حلب الأموي
عودة إلى جامع حلب الأموي محمد قجة هذا المقال كتبته قبل 4 سنوات بالتمام والكمال .. وقبل 50 يوما من جريمة تدمير المئذنة العظيمة الفريدة الذي حصل يوم 24 نيسان 2013 .. واﻵن عادت لجنة إنجاز الجامع ( التي لي شرف عضويتها ) لتولي مسؤولية إعادة إعماره كما كان .. وبتركيز على المئذنة والمنبر .نحن أمام صرح عمراني له جلاله وقدسيته , صرحٌ عمره 14 قرناً . والألم يعتصر قلوبنا ونحن نرى الدمار والخراب والعبث الذي طال هذا الجامع العظيم , ونسمع أصوات القذائف وهي تتساقط على أركانه المختلفة .
ونسأل الله أن ﻻ يكون ذلك بعيدا .
المزيد
 
العدد 1 سنة 2012 العدد 1 سنة 2012
   أعداد مجلة العاديات
 
October - 2017
Sa Su Mo Tu We Th Fr
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :

اشتراك
الغاء الاشتراك
 
1104908