دار بيت الخطيب الأثرية في حي الفرافرة تعود الى العهد المملوكي 1465م   ::  "تكية الكيزواني" هي أحد أبرز المعالم الدينية التاريخية في مدينة حلب   ::  عام جديد 2017.... (شعر : محمد قجة)   ::  خير الدين الأسدي... (ألا فلينظروا الى أدبي وإنتاجي وأثاري, لا إلى اسمي)   ::  حماية الآثار السورية وقانون الآثار 1999م   ::  
 
   الرئيسيــة
   اتصل بنـا
   خريطة الموقع
   فروع الجمعية
   عاديات حلب
 
   الرحلات والزيارات
   العاديات في وسائل الاعلام
   النشاط الاجتماعي
 
   النظام الداخلي
   شروط الانتساب
   أخبار الفروع
 
   مجموعة فهارس المكتبة
   كتب ومراجع حديثة
   كتب PDF
 
   صور نشاطات العاديات
   معرض الصور الفوتوغرافي
 
كلمة / جملة البحث
 
   مواقع صديقة
   نشاط حلب الثقافي
 
 
حماية الآثار السورية وقانون الآثار 1999م
حماية الآثار السورية وقانون الآثار 1999م

حماية الآثار السورية وقانون الآثار 1999م
الباحث الاستاذ فؤاد هلال 



نظم قانون الآثار الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 222 تاريخ 26/10/1963 وتعديلاته ، موضوع الآثار الثابتة والمنقولة فأجاز انتقال ملكية المنقول منها على أن تبلغ السلطات الأثرية خلال ثلاثة أيام من تاريخ الانتقال ، كما أجاز الاتجار بالآثار والتنقيب عليها ضمن شروط محددة وحصر حق تصديرها بالسلطات الأثرية ونص على عقوبات الجرائم الأثرية بالحبس من شهر إلى ثلاث سنوات وبالغرامة من 250 إلى عشرة آلاف ليرة سورية 

وقد عّدل قانون الآثار مؤخرا بموجب القانون رقم 1 تاريخ 28/2/1999 الذي ألغى تجارة الآثار نهائيا ( وكانت موقوفة إداريا منذ 15 سنة ) وحصر تصدير الآثار بالتبادل ومخصصات البعثات المنقبة فقط ، وقلب معظم العقوبات الجنحية إلى عقوبات جنائية ، تتمثل بالاعتقال المؤقت إضافة إلى الغرامة والمصادرة وإزالة أسباب المخالفة ورد الشيء إلى أصله ، ونشير فيما يلي إلى أهم نتائج تعديل قانون الآثار :
1 – كانت جرائم الآثار تعتبر جنحة عقوبتها الحبس حتى ثلاث سنوات وهي من اختصاص محكمة بداية الجزاء فأصبحت في معظمها جنائية الوصف عقوبتها القصوى الاعتقال 25 سنة وهي من اختصاص محكمة الجنايات .
2 – كان بإمكان محكمة بداية الجزاء ان تكتفي بغرامة حدها الأقصى عشرة آلاف ليرة سورية فأصبح من المتوجب على المحكمة الحكم بغرامة يصل حدها الأقصى إلى مليون ليرة سورية إضافة إلى عقوبة الاعتقال أو الحبس وليس بديلا عنها . 
3 – كان الظنين يحاكم أمام محكمة بداية الجزاء طليقا فأصبح يحاكم أمام محكمة الجنايات وهو موقوف ( إذا القي القبض عليه ) حتى نهاية المحاكمة .
4 – أصبح الشروع في التهريب معاقبا عليه بعقوبة التهريب التامة . 
5 – أصبح الموظف المتستر على جرائم الآثار يعاقب بعقوبة الفاعل .
جرائم الاعتداء على الآثار في القانون رقم 1 تاريخ 28/2/1999

الجرم الاعتقال/الحبس الغرامة/ليرة سورية 

1 - تهريب أوالشروع بتهريب الآثار 15 – 25 سنة 500 ألف _ مليون 

2- سرقة – تنقيب – اتجار – تزوير مع بيع كآصل 10 – 15 سنة 100 ألف – 500 ألف
3- تخريب – اتلاف – هدم – طمس – صنع مشوها ت للآثاار

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ44ـــ- وضع حقوق ارتفاق جديدة – اسناد بناء – جعل الموقع مستودع اقذار وانقاض – بناء – غرس – دفن – استعمال انقاض – قطع شجر – صناعات ثقيلة في حدود نصف كم – تعديل أوبناء في موقع اثري 
5 – 10 سنة 
ـــــــــــــ
سنة – 3 سنوات 
25 ألف – 500 ألف 
ــــــــــــــــ
ألف – 10 الاف 
5- الاضرار أوالتحوير أوالترميم بدون اذن 3 شهر – 3 سنة ألف – 10 ألف 
6- عدم التبليغ عن كشف اثري أوعثور عليه خلال 24 ساعة – عدم التبليغ عن البيع أوالرهن خلال 3 ايام شهر – 2 سنة 500 – 5 الاف 
7- تشويه الآثر بالحفر أوالكتابة أوالدهان – نقل ملكيته – عدم تسليمه للدراسة – اقتناء اثار غير مسجلة – نقلها – منع موظفي الآثار من الدخول – استعمال انقاض اثرية – استخدام المكان الاثري شهر – 6 اشهر ألف – 5 الاف 
منح قانون الآثار الجديد مقتني الآثار المنقولة مهلة ستة أشهر تبدأ اعتبارا من تاريخ 5/4/1999 لتسجيلها لدى السلطات الأثرية ، وإذا لم يفعلوا تعرضوا للعقوبات الواردة بأعلاه . ( نشر القانون في عدد الجريدة الرسمية رقم 11 تاريخ 24/3/1999 وأصبح نافذا بتاريخ 5/4/1999) 

لقد ورد في مذكرة وزارة الثقافة المرفقة بمشروع تعديل قانون الآثار السبب الموجب التالي : 
" لقد أصبح في هذا القطر جهات منظمة لها امتداداتها ونفوذها ، تقوم بتهريب الآثار خارج القطر . ""

لقد شهدت البلاد خلال ال 15 سنة الماضية ثلاثة قوانين عقوبات شديدة هي : 
- المرسوم التشريعي 24 لعام 1986 الذي منع التعامل بالقطع الأجنبي وتهريبه . وفرض عقوبة الاعتقال حتى 25 سنة إضافة إلى غرامات التسوية .وقد صدر المرسوم التشريعي 6لعام 2000 الذي قلب هذا الجرم من جناية إلى جنحة. 
- قانون المخدرات رقم 24 لعام 1993 الذي نص على عقوبة الإعدام والاعتقال المؤبد أو المؤقت مع غرامة تتراوح بين نصف مليون ومليوني ليرة سورية . 
- قانون الآثار الجديد رقم 1 لعام 1999 الذي نص على عقوبة الاعتقال حتى 25 سنة مع غرامة قد تصل إلى مليون ليرة . 

ان فرض العقوبات الشديدة وزيادة سلطات الموظفين ، لم تكف في يوم من الأيام للقضاء على الظاهرة الممنوعة ، لأن قساوة النصوص لا تكفي وحدها إذا لم تدعمها قوة نفوس المواطنين ، لذلك لم تستطع قوانين منع التهريب القضاء على التهريب واعتبرها البعض بأنها قد ساهمت في رفع تكلفة التهريب وزيادة ثمن المغامرة وثمن التستر عليها أو بدلت أشخاص مرتكبيها إلى أناس لا يخشون التجاوز على القوانين . كما يقتضي وجود ضابطة أثرية متخصصة في بوابات الخروج من البلاد ، منعا لإساءة تصرف رجال الأمن غير المختصين مع المسافرين .

أدرجت الدراسات المتعلقة بمحاربة الفساد الدولي تهريب السيارات وحمولات السفن والآثار المنظم كمواضيع هامة في زيادة الفساد العالمي ، أي ان تهريب الآثار ليس ظاهرة محلية بل ظاهرة دولية . 

لذلك يجب ان يرافق التشدد في قانون الآثار خطة توعية إيجابية تجعل من حماية الآثار مسؤولية وطنية شاملة وتجعل من كل مواطن خفيرا يحرس آثار بلاده ويحرص عليها حرصه على أمواله الخاصة ، وتجعل موضوع حماية الآثار من مواضيع مادة التاريخ التي تدرس في كافة المدارس ، كما يجب إقامة الندوات وطبع الكتب والنشرات التي توزع مجانا ، وفتح المتاحف والمواقع الأثرية للمواطنين بأسعار رمزية لجعل زيارتها هواية محببة وغير مكلفة لدى اكبر عدد من المواطنين ، وكذلك دعم منظمات المجتمع المدني المعنية بالآثار ، كجمعية العاديات ونقابتي المهندسين والمحامين وتفعيل دورها بشكل أكثر فعالية . 

لقد سرقت آلاف من القطع الأثرية ذات القيمة وهربت إلى خارج البلاد وإننا نورد بعض الأمثلة على ذلك فقد كشفت الجمارك الكندية سرقة 54 قطعة من المنمنمات ولوحات الموزاييك اقتلعت من سقوف وأرضيات الكنائس وبعض الأبنية الأثرية في مدينة حلب ، وكذلك ما كشفته السلطات اللبنانية التي تمكنت من استرداد 15 ألف قطعة أثرية ، قسم منها سورية المنشأ . كما ان توقيع لبنان مؤخرا على معاهدة اليونيسكو التي تحظر الاتجار غير المشروع بالآثار التي وقعتها سورية منذ سنوات عديدة ، مّكن وسيمّكن سورية من استرداد الآثار السورية التي صادرتها سلطات الدول الموقعة على هذه الاتفاقية .

الكاتب : فؤاد هلال
نشاط حلب الثقافي اضيف من قبل : Dr M.Khawatmi 2017-02-13 19:08:23
 
 
 
مواضيع اخرى ضمن  نشاط حلب الثقافي
» دار بيت الخطيب الأثرية في حي الفرافرة تعود الى العهد المملوكي 1465م
دار بيت الخطيب الأثرية في حي الفرافرة تعود الى العهد المملوكي 1465م دكتور خواتمي بيت الخطيب يقع في حي الفرافرة, يتألف من ستة غرف يعلوها غرف علوية(مربعات) شرقا وغربا, يتوسطها باحة الدار, ويقع الليوان جنوبا مفتوح على جهة الشمال وامامه بركة ماء مستطيلة والمصطبة شمالا, يحيط بموقع بيت الخطيب شمالا دور بيت المرعشلي وشرقا دار آل الشريف وغربا مدفن وجامع الزيبنية وجنوبا دور آل قطرغاسي المزيد
» "تكية الكيزواني" هي أحد أبرز المعالم الدينية التاريخية في مدينة حلب
"تكية الكيزواني" هي أحد أبرز المعالم الدينية التاريخية في مدينة حلب دكتور نور الدين التنبي تقع "تكية الكيزواني" في "حي العقبة"- "حارة الدادا"- "زقاق الكيزواني" وذلك في مرتفع عال بين "الزاوية الكمالية" و"جامع القيقان" وتبلغ مساحتها الكلية 420 مترا مربعا أما المبني منها فتبلغ مساحته 300 متر مربع» المزيد
» عام جديد 2017.... (شعر : محمد قجة)
عام جديد 2017.... (شعر : محمد قجة) محمد قجة أقبل العام الجديد ولقا الصحب بعيد
وطوى الدهر من اﻷيام عاما ﻻ يعود
ليس عمر المرء معدودا بأيام تزيد
إنما العمر ليال عاشها وهو سعيد
المزيد
» خير الدين الأسدي... (ألا فلينظروا الى أدبي وإنتاجي وأثاري, لا إلى اسمي)
خير الدين الأسدي... (ألا فلينظروا الى أدبي وإنتاجي وأثاري, لا إلى اسمي) دكتور خواتمي قال الاسدي ساخرا: مالك وللأسماء؟ .. تتشابه في كل زمان ومكان, هل يدلك اسم زيد أو عمر على شيء عملي محسوس, أو على فعل وفاعل ملموس؟ كثير من الناس أسمهم خير الدين, فماذا يعني هذا الاسم ان لم يرافقه فعل... عمل إنتاج... الا فلينظروا الى أدبي وإنتاجي وأثاري, لا الى اسمي, الا تعلم اني زاهد في الشهرة, راغب عن البهرج والمتعة, المزيد
 
العدد 1 سنة 2012 العدد 1 سنة 2012
   أعداد مجلة العاديات
 
February - 2017
Sa Su Mo Tu We Th Fr
1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :

اشتراك
الغاء الاشتراك
 
944842